youtube                        facebook                          twitter

 

الزوار الان

يوجد 622 زائر حالياً

 

jsr arbi

فيديو الاستقلال نيوز

khantry design

 

logo

 

sada

الملف الاسود لاكبر فساد في تاريخ عمان.. بطله عبد الحليم الكيلاني .. من يجرؤ على محاسبته؟ ولماذا لم يدخل السجن بعد

  • PDF

kelane

الكيلاني يعبث بالامانه ويحطم بنيتها الاداريه ويدمرحالة موظفيها المعنويه ويعيدها

بعد الاطلاع على ماجرى في امانة عمان منذ تسلم ادارة الكيلاني لمهام ادارة الامانه تبين لنا حجم الكارئه التي حلت على جسم الامانه وتركيبتها الاداريه من جميع النواحي – حيث قمنا باطلاع عدد من المختصيين بادارة الموارد البشريه والمختصيين بتطوير الاداء المؤسسي فاجمعوا على ان هذه القرارت لاتنم الا عن حاله قد تكون مبنيه على جهل تام بالاداره وأكدو على ان هذا لن يخدم امانة عمان باي شئ بل على العكس سوف لن تستطيع الامانه الانطلاق بكفاءه وفاعليه في تقديم خدماتها بل انه من المؤكد ان هذه القرارت والاجراءات سوف تؤدي الى حاله من الافلاس الاداري التام مع مايتبعه من افلاس مالي وفني .

وسوف نستعرض جملة القرارات الاداريه وبشكل نقاط حتى يكون مفهوما وواضحا ماجرى في امانة عمان

  1. استهل الكيلاني وبدون اي دارسه مهما كانت سواء اداريه أو ماليه اوحتى الاخذ باي مخرجات من ارض الواقع او الاستناد لاي معلومات او اي أحصائيات او اي اسس او معايير وبدأ فورا باصدار قرارت اداريه يتستحدث من خلالها قطاعات ومديريات ودوائر واقسام وشعب وحتى مسميات وظيفيه بالجمله مما شكل حاله من الفوضى العارمه حيث اختلطت المسؤوليات والواجبات واربك العمل وبدأت النتائج تظهر فورا من تراجع الخدمات وسوء نوعيتها وجودتها كيف لا والاداره منشغله بامور ليست من اولوياتها ولاحتى القائميين على هذه الامور هم من اصحاب القدره والاختصاص بمثل هذا العمل على الاطلاق ومن هذا الاستحداثات قام باستحداث مديركامله تعنى بتطوير الاداء المؤسسي ؟؟؟؟؟ التي بدأت بتفيذ مايطلبه رئيس اللجنه – وتنبهه ديوان المحاسبه لهذا الامر وبدأ يستجمع تلك القرارات ويدرسها الى ان يخلص الى ان ما تقوم به اداره الامانه لايرتقي لاي مستوى اداري علاوة على ان هذه القرارات ليست من صلاحيات رئيس اللجنه وتمت بدون اي سند قانوني وبدون اي اسس او معاييروهي تشكل خطرا اداريا محدقا بالامانه . مرفق تقرير ديوان المحاسبه.
  2. بدء رئيس اللجنه ورافضا لاي فكر اداري بتعيين اصدقائه ومحاسيبه وواسطاته باشغال تلك الوظائف من قبلهم وبدون اي اسس وهذا واضح فيمن عينهم بالاضافه لقيامه باستبعاد جميع ممن كلنو يشغلون الوظائف المعتمده اصلا .حتى وصل الامر الى ان يستقدم اصدقائه والاتصال بهم في الخارج وومن حصلو على جنسيات اخرى وحاول ان يعيد موظفيين غادرو الامانه منذ سنيين طويله من اصدقاءه.

وغيب جميع توجهات الدوله بهذا الشأن والقوانيين الناظمه للأداء المؤسسي في الوزارت والممؤسسات وحتى توجهات وتوصيات جلالة الملك ودولة رئيس الوزراء ووزارة تطوير القطاع العام .

  1. ولأول مره في تاريخ الهيكل التنظيمي للامانه قام رئيس اللجنه باتباع مديريات مرتبطه بامين عمان

وهذا المفهوم غير صحيح وغير منطقي على الاطلاق فامين عمان يرتبط به اللجان المنبثقه من مجلس امانة عمان فقط لاغير.فمنصب مدير المدينه اي وكيل الامانه سابقا هو راس الهرم الوظيفي لامانة عمان ولايتم اي قرار اداري يخص بنية المؤسسه او ما يخص الموظفيين الا بناءا على تنسيب مدبير المدينه.

4. تم تعيين اكثر من 1500 موظف جديد من كافة التخصصات مع العلم ان الامانه تعاني من فائض في جهازها البشري وباعتراف رئيس اللجنه نفسه مما اعاق العمل واربكه ولم تكن هذه التعينات حلا لاي مشكله مهما كانت

احصاءات ونتائج

قام السيد الكيلاني باصدار اكثر من 1100 قرار اداري تقريبا يعنى اما بالاستحداثات للقطاعات او المديريات او الدوائر او الاقسام او الشعب بالاضافه الى اجراءات النقل الخاصه باشغال وظائف المدراء والاقسام والتنقلات بشكل عام بين الدوائر والمديريات وهذا الكم من القرارات بالمعيار الاداري لا تفسير له سوى تخبط وعدم كفاءه بمتخذ القرار كما اكد هذا الكلام عدد من المختصيين او قد يكون اسباب اخرى قد تكشف لاحقا –

تم تغيير مسميات موظفيين كثر بطريقة الواسطه والمحسوبيه وبطرق اخرى ملتويه زادت عن 320 قرار وبدون اي اسس.

يوجد ما لايقل عن 18 عشر دائره وهميه لاتمارس اي عمل ويوجد اكثر من 15 دائره تمارس نفس مهام دوائر اخرى ويوجد اكثر من 5 وحدات لا معنى لوجودها على الاطلاق .بالاضاف الى الكثير من الاقسام والشعب الوهميه.

ترتب على قرارات السيد الكيلاني ما قيمته( هدر) من اموال الامانه بناءا على كل ماذكر حوالي 55 مليون دينار على اقل تعديل موزعه بالشكل الاتي

1.كلفة التعينات 10 ونصف مليون دينار سنويا .

2.بلغت الكلف التشغيليه للاستحداثات التي قام بها السيد الكيلاني حوالي 15 مليون دينار سنويا من اجور وسيارات وبنزين ومكاتب واثاث وخلاف .

3. الفاقد في المجهود البشري جراء التخبط في قرارات التنقلات قدر بما لايقل عن 30 مليون دينار سنويا.

4.تسيب اداري حاله من الاحباط فقدان الانتماء صراعات وظيفيه مقيته عدم القدره على العمل بضل فوضى اداريه لم يسبق لها مثيل .

ان الحديث يطول ويطول ولكننا نترك للمسؤوليين وعلى راسهم دولة الرئيس ووزارة تطوير القطاع العام والجهات الرقابيه وللمختصين ان يقرأو اكثر مما ذكرنا ولهم ان يقدروا حجم الكارثه الاداريه التي حلت بامانة عمان من الناحيه الاداريه .التي لن تمكنها باي حال من الاحوال من الاضطلاع بمهامها وواجبتها وتقديما بشكل كفوء وفعال على الاطلاق.

إضافة تعليق


الكود الأمني
تحديث

guncel saglik dis sagligi cinsel saglik cocuk hastaliklari kadin hastaliklari saglikli estetik teshir standi Lazer Kesim umraniye Film izle Reklam Tasarim Seo Hizmetleri H3N2 virusu Saglik haberleri